تفاصيل الكتاب

أفراد الثقات بين القبول والرد

75.00 ر.ق

  • الرقم المرجعي: 9786038034514
  • المؤلف: متعب بن خلف السلمي
  • الناشر: دار المنهاج للنشر والتوزيع

إنَّ الحديثَ النّبويّ الشّريفِ مصدرٌ أساسيٌّ بعدَ القرآنِ الكريمِ من مصادرِ الشَّريعةِ الإسّلاميَّةِ، لذلكَ انصرفتْ جهودُ أئمَّةِ هذا الشأنِ لخدمتهِ والعنايةِ بهِ، فحفظوا أسانيدهُ ومتونَهُ، وعرفوا طرقهُ المختلفةَ، وأصبحتْ لهم معرفةً بغوامضِ علمِ الحديثِ وعللهِ ورحالهِ مما جعلهم مرجعاً في هذا الفنّ، ومن أهمِّ تلكَ العلوم التّي حازوها معرفة عللِ الحديثِ، ومجالُ هذا العلمِ أحاديثُ الثّقاتِ الذينَ يكونُ الخطأُ في أحاديثهم أغمضَ وأخفى منهُ في مروياتِ الضّعفاءِ، ويستدلونَ على العلّةِ بأمورٍ منها التفرّد أو التفرّد مع المخالفةِ، وهذا ما يحدّثنا عنهُ المؤلّفُ بينَ صفحاتِ كتابهِ، الّذي درسَ فيهِ مجموعةً من أحاديثِ الثّقاتِ دراسةً موسّعةً، وقد استخرجَ منها منهجَ الأئمةِ في نقدِ هذهِ الأحاديثِ، وبيان موقفهم من الحكمِ عليها، وقد وجّهَ الاهتمامَ بأفرادِ الثّقاتِ لأنَّ تفرُّدَ الضّعيفِ أمرهُ ظاهرٌ، والأصلُ أنّهُ مردودٌ، لكنّ الشأنَ فيما تفرّدَ بهِ الثّقة فإنّه قد يقبل وهو معلولٌ بناءً على صحّةِ ظاهرهِ وثقةِ راويهِ، وهذا ما منحَ الكتاب وموضوعهُ مكانةً عظيمةً وأهميّةً بالغةً بينَ كتبِ الأحاديثِ النبويّةِ الشريفةِ.

اقرأ أكثر
0
    0
    عربتك
    عربة التسوق فارغةالعودة إلى صفحة المتجر