تفاصيل الكتاب

الأدب الإسلامي وصلته بالحياة

18.00 ر.ق

  • الرقم المرجعي: 9786144152997
  • المؤلف: محمد الرابع الحسني الندوي
  • الناشر: دار ابن كثير

لطالما كانَ الأدبُ يصوّرُ بطريقتهِ البليغةِ الحياةَ، ويعرضُ شتى جوانبَها وأشكالها عرضاً جميلاً ومؤثراً، لتبدو فيهِ ملامحها ويغدو سبباً لتخليدِ أحداثِها.
لذا راح الكاتبُ يتحدّثُ عن الصلةِ والعلاقةِ بين الأدبِ والحياةِ، موضحاً أنٌّ الأدبَ يساعد على فهمِ ظواهرِ الحياة بل وينوبُ عنها وعن الوقائعِ العلميّةِ مناباً كبيراً إذا اختفَتْ أوغابَتْ، وأنّه يتّسعُ باتّساعِها وتتعددُ جوانبهُ كما تتعددُ جوانبها ونواحيها، ويستطيعُ به القارئُ أوالسّامعُ أن يطلَّ على حياةِ البعيدينَ في المكانِ أوالسّالفينَ في الزمانِ مهما قدمَ تاريخهم أوبعدتْ أوطانهم.
كما قد بيّنَ صلةَ الأدبِ بالإسلامِ وميزة هذا الأدبِ عن الآدابِ العالميّة وسعتهُ، بالإضافة إلى ذكرهِ الأدبَ النبويِّ الشريفِ ومايمتازُ به من الشعورِ والعاطفةِ والأسلوبِ الجزلِ والمنهجِ التربويِّ الحكيمِ، ثمّ تعرّضَ لأدبِ الصّحابةِ رضي الله عنهم وأشارَ إلى جوانبهِ البلاغيّةِ والنفسيّةِ والدعويّةِ.
فكانَ كتاباً غنيّاً بالموادِ البلاغيّةِ التاريخيّةِ، دافقاً بالحيويّةِ والقوّةِ، هدفهُ الأساسيّ إبانةَ ونقلِ الصورةِ الحقيقيّةِ للأدبِ العربيِّ الصحيحِ.

اقرأ أكثر
0
    0
    عربتك
    عربة التسوق فارغةالعودة إلى صفحة المتجر