تفاصيل الكتاب

الفرقان بين أولياء الرحمن واولياء الشيطان

50.00 ر.ق

  • الرقم المرجعي: 9789959859617
  • المؤلف: الإمام ابن تيمية
  • الناشر: دار ابن حزم

لمّا نَزلَ دِينُ الإسلامِ على العبادِ، بيّنَ اللهُ لهم طريقَ الحقِّ الذي يرتَضيهِ مُتمثلاً باتّباعِ كتابهِ و سُنّةَ نبيهِ فكانَ للهِ أولياءٌ في الأرضِ هُم أهلُ اللهِ وخاصّته، بينما كانَ هناكَ من تخَاذلَ عن الولايةِ والطاعةِ وامتَثلُوا بذلكِ لأوامرِ الشيطانِ و وساوسِهِ فغَدوا أولياءَ له؛ وهنا يكمنُ لُبُّ الكتابِ وجوهرهُ لمؤلفهُ ابن تيمية ، والذي يأخذنا معهُ برحلةٍ مقدارُها أربعةَ عشرَ فصلاً يحدّثُنا فيها عن الفوارقِ بينَ من كانوا أولياءَ اللهِ؛ يتّبعونَ كلّ ما يرتضيهِ ويمتنعونَ عن كلّ ما نهى عنهُ، صفاتُهم وتكريمُ اللهِ لهم، تصنيفُهُم والتفاضلُ فيما بينهم، وأولياءَ الشيطانِ؛ الذين اتّبعوهُ فزلّتْ أرجلُهُم في بِركٍ من وحلِ مكرهِ لهم يشدّهُم إليهِ بمعيّتهِ ويمدّهُم بالعونِ إلى أن يغرقُوا بالمعاصِي والشركِ، مستدّلاً على ذلكَ بالآياتِ القرآنيّةِ والأحاديثِ النبويّةِ الشريفةِ.
وتفاصيلٌ كثيرةٌ تحملُ بين طيّاتها حقائقَ دينيّةٍ دنيويّةٍ مُوثقةٍ بإثباتاتٍ لها يقدّمُها لنا المؤلفُ في كتابهِ، فيرينا الحقّ حقّاً عسانا نتبعهُ والباطلَ باطلاً لننأى عنه.

اقرأ أكثر
0
    0
    عربتك
    عربة التسوق فارغةالعودة إلى صفحة المتجر