تفاصيل الكتاب

القواعد والضوابط الفقهية عند الإمام ابن القيم في العبا

75.00 ر.ق

  • الرقم المرجعي: 9786038034392
  • المؤلف: محمد بن عبدالله بن عابد الصواط
  • الناشر: دار المنهاج للنشر والتوزيع

إنَّ علمَ قواعد الفقهِ مِن أجلِّ علومِ الشّريعةِ قدراً، وأعلاها ذكراً، وأسطعِها فجراً، وأعطرِها زهراً، فهو علمٌ اعتضدَ فيهِ المعقولُ بالمنقولِ، وارتبطتْ فيهِ الفروعُ بالأصولِ؛ فكانَ نتاجهُ بناءً محكم المباني، جليلَ المعاني، نافعاً للقاصي والدّاني، وقد عملَ المؤلّفُ بطرفٍ من هذا العلمِ وارتوى من فيضِ حياضِهِ، بشرحِ الضّوابطِ والقواعدِ الفقهيّةِ عند الإمامِ ابن القيّم مقتصراً على العباداتِ، فاعتنى بكتابهِ الّذي بينَ يدينا بتصنيفِ القواعدِ موضوعيّاً ضامّاً النظيرَ إلى نظيرهِ، مُضمّناً كلَّ قاعدةٍ شرحَها ودليلَها وتطبيقَها ومُستثنيَاتَها إنْ وجدَتْ، معزوةً إلى مصادرِها، وقد صنّفها في خمسِ زمرٍ وفصولٍ؛ وهي قواعدُ النيّاتِ والمصالحِ واليقينِ والشكِّ، وقواعدُ التّيسيرِ والتّابع، وكذلك فعلَ في الضّوابطِ التّي رتبها على ترتيبِ أبوابِ الفقهِ مقرونةً بأدلّتِها الشّرعيّةِ، مُبتدئاً بضوابطِ كتابِ الطّهارةِ، ثمَّ الصّلاةِ، ثمَّ الزّكاةِ، ثمَّ الصّيامِ، ثمَّ المناسكِ، موضّحاً معنى كلّ ضابطٍ ومأخذَهُ وتطبيقَهُ، معزوّاً إلى مصدرِهِ، واختتمَ الكتابَ بخلاصةِ أهمِّ نتائجِ البحثِ وبعضِ التّوصياتِ والمقترحاتِ، ليكونَ مرجعاً لمجتمعِ القرّاءِ المهتمّينَ بعلمِ قواعدِ الفقهِ، ينضحُ فقهاً وعلماً ومعرفةً.

اقرأ أكثر
0
    0
    عربتك
    عربة التسوق فارغةالعودة إلى صفحة المتجر