تفاصيل الكتاب

بشائر

35.00 ر.ق

  • المؤلف: إياد قنيبي

إنَّ من أعظمِ القرباتِ إلى اللَّهِ تعالى تطييبِ قلوبِ عبادهِ وبثِّ الاستبشارِ فيهم، وإشعارهم بعظمِ مسؤوليَّتهم وتثبيتهم على الطّريقِ إلى اللّهِ، خاصّةً في هذا الزّمنِ الّذي كثرتْ فيهِ الفتنُ واشتدّت الهجمةُ على الأمّةِ بل وعلى الفطرةِ الإسّلاميّةِ، ولأجلِ هذهِ المقاصدِ الساميةِ جاءَ هذا الكتابُ مشتملاً على ثلاثةِ محاورٍ، تضمّنَ المحورُ الأوّلُ منهُ بشائراً ورفعاً للمعنوياتِ، وجبراً للخواطرِ بنعمِ اللّهِ علينا في ديننا، ومحاربةً لليأسِ والحزنِ الّذي يبثّهُ الشّيطانُ في النّفوسِ، مهيئاً للمحورِ الثّاني الّذي عملَ المؤلِّفُ فيهِ على إشعارِ المسلمِ بمسؤوليّتهِ وبعظيمِ قيمتهِ، وموضّحاً لهُ الأدوارَ التّي تنتظرهُ لينهضَ ويؤديهِا بهمّةٍ دونَ كللٍ أو مللٍ، واختتمَ كتابهُ بمحورٍ يتحدّثُ فيهِ عن الثّباتِ أمامَ الفتنِ التّي تعترضُ طريقَ المسلمِ وتبديدَ الخوفِ، واستعذابَ التضحيةِ في سبيلِ اللّهِ والدّارِ الآخرةِ، فكانَ الكتابُ عبارةً عن محطاتٍ يقفُ عندها القارئ أشبهُ بالوجباتِ الرّوحيّةِ التّي يتناولها بتلّذذٍ ورغبةٍ، فتحيي جسدهُ وتقوّيهِ وتبنيهِ.

اقرأ أكثر
0
    0
    عربتك
    عربة التسوق فارغةالعودة إلى صفحة المتجر