تفاصيل الكتاب

تاريخ آداب العرب

56.00 ر.ق

  • الرقم المرجعي: 9789959858221
  • المؤلف: مصطفى صادق الرفعي
  • الناشر: دار ابن حزم

إنَّ هذا التّاريخَ مَطوّيٌّ في رؤوسِ أهلهِ، فكانتْ جماجمُهم غلافُ كتابهِ، وغابتْ حقائقُهُ في القبورِ كما يغيبُ أثرُ الميْتِ في تُرابهِ، فلم يبقَ إلّا إنفاقُ الأعمارِ وسيلةً لاستدراكِ مافات وتجميعه وتوثيقه، لذلك توجّه الرافعي في اثني عشر باباً في كتابه – بعد فصلين من التمهيد في مُبتدئهِ عن تاريخِ الأدبِ وأصلِ العربِ – ليعرضَ لنا سلسلةً من الأبواب – نطرقها – تُخبئ خلفها ركناً من أركانِ هذا التاريخِ، بدءاً من تاريخِ اللُّغةِ ونشأتها وتفرُّعها، ثمَّ تاريخِ الرّوايةِ ذاكراً مشاهيرَ الرّواة، ومن بعدها راحَ يُحدّثُنا عن منزلةِ القرآنِ الكريمِ من اللُّغةِ وإعجازهِ وتاريخهِ، وعن البلاغةِ النبويّةِ ونسقِ الإعجازِ فيها، ثمَّ يروي لنا تاريخَ الخطابةِ والشعرِ العربيّ ومذاهبهِ، كما قد ذكرَ حقيقةَ القصائدِ المعلّقاتِ ودرسَ شعراءها أيضاً، وأطوارَ الأدبِ العربيّ وتقلّب العصورِ به، و تاريخَ الكتابةِ وفنونها وأساليبها ذاكراً رؤساءَ الكتّابِ، كما قد تحدّثَ عن حركةِ العقلِ العربيّ وتاريخِ العلومِ وأصنافِ الآدابِ جاهليةً وإسلاماً، والتأليفِ وتاريخه عند العربِ ذاكراً نوادرِ الكتب العربيّة، وختامُ هذه السلسلةِ عن الصناعاتِ اللفظيّةِ والطبقاتِ والموازناتِ، فكانَ كتابه توثيقاً لتاريخِ الأدبِ العربيّ ودعاماتهِ وركائزهِ بطريقةٍ حفرهُ في عقول القرّاء ليُغذّي عقولهم ويُغني فكرهم.

اقرأ أكثر
0
    0
    عربتك
    عربة التسوق فارغةالعودة إلى صفحة المتجر