تفاصيل الكتاب

مدرسة الحديث في قرطبة

40.00 ر.ق

  • الرقم المرجعي: 9786030083381
  • المؤلف: أحمد بن علي القرني
  • الناشر: دار المنهاج للنشر والتوزيع

تعدُّ مدينة قرطبة من المدنِ العظيمةِ التّي أدّتْ خدماتٍ جُلّى للعلمِ والعلماءِ، ولم تقتصرْ على أبناءِ قرطبة فحسبْ، بل تعدّى نفعُها إلى مدنِ الأندلسِ الأخرى قاطبة، إضافةً إلى بعضِ مدنِ المشرقِ والمغربِ، ومن المجالاتِ العلميّةِ التّي برزتْ فيها قرطبة، وطاولتْ فيها غيرها من الأمصارِ، هو علمُ الحديثِ الشّريفِ، وقد نزعَ المؤلّفُ يحدّثنا بينَ صفحاتِ كتابهِ عن ذلكَ، فابتدأ بتمهيدٍ يتحدّّثُ فيهِ عن مدينةِ قرطبة من حيثُ فتحها وموقعها وخططها وآثارها، ثمَّ عرجَ على الحالةِ السّياسيّةِ والاجتماعيّةِ والعلميّةِ فيها، ثمَّ أتبعَ ذلكَ ثلاثةَ أبوابٍ ذكرَ فيها مراكزَ تدريسِ الحديثِ فيها، وأشهرَ كتبِهِ وعلومهِ وطرقِ تدريسهِ ونشرهِ، مبيّناً النّظامَ الدِّراسيَّ للطّلابِ وآدابهم وسلوكيّاتهم فيها، وبعد ذلكَ راحَ يحكي عن دورِ الدّولةِ في حركةِ الحديثِ بقرطبة، وقد ذكرَ أيضاً أشهرَ المحدّثينَ فيها مبيّناً جهودهم العلميّةِ والتّربويّةِ، والصّلاتِ العلميّةِ لمدرسةِ الحديثَِ فيها، وقد اختتمَهُ بخاتمةٍ ذكرَ من خلالها أهمَّ نتائجَ بحثهِ، فكان للكتابِ وما يحتويهِ أهميّةً بالغةً مرتبطةً بأهميّةِ دراسةِ “مدارسِ الحديثِ” في أمصارِ العالمِ الإسلاميِّ المختلفةِ، لما تعودُ بهِ على الحديثِ وعلومهِ بفوائدٍ علميّةٍ عظيمةٍ.

اقرأ أكثر
0
    0
    عربتك
    عربة التسوق فارغةالعودة إلى صفحة المتجر